حمل وأمومة

الطفل العنيد : كيفية التعامل معه

الطفل العنيد والعدواني يمثل تحديًا كبيراً للآباء , لأن الأطفال العنيدين يفعلون كل شيء يطلبه الآباء منهم بعد معركة يومية , في بعض الأحيان يستسلم الآباء لنوبات غضب أطفالهم وهذا هو الخطأ الكبير الذي يزيد من سلوك العناد لدى الأطفال .

اكثر سؤال يراود الآباء والأمهات هو كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب وكيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء وكثير الحركة , أفضل طريقة للتعامل مع الطفل الذي يحمل هذه المواصفات هو التظاهر أمامه بالامبالاة وأن سلوكه لا يجدي نفعاً وبالمقابل يجب إيلاء الاهتمام لسلوكه وتصرفاته الجيدة للحصول على نتيجة جيدة .

مميزات الطفل العنيد :

  • ليس كل طفل يتحرك كثيرا هو عنيد , من المهم فهم ما إذا كان طفلك عنيدًا أو مصممًا ، قبل اتخاذ أي إجراء قوي .
  • يمكن للأطفال ذوي الإرادة القوية أن يكونوا أذكياء ومبدعين .
  • لديهم حاجة قوية للتعلم ويستمعون جيدا . لذلك قد يسعون لإثارة اهتمام في كثير من الأحيان.
  • يمكن أن يكون ذو شخصية مستقلة بشكل مميزة .
  • هم ملتزمين ومصممين على فعل ما يحلو لهم .
  • كل الأطفال تصيبهم نوبات الغضب ، لكن الطفل العنيد يفعل ذلك مرات أكثر .
  • لديهم صفات قيادية قوية – يمكن أن يكونوا “متسلطين” في بعض الأحيان .
  • قد تكون تربية طفل عنيد و قوي الإرادة صعبة في بعض الأحيان ، لكنها ليست سيئة لهذة الدرجة  , فقد أثبتت الأبحاث أن الأطفال العنيدين الذين يخرقون القواعد في كثير من الأحيان  ينتهي بهم المطاف أن يكونوا شخصيات مهمة في المجتمع و يكونوا  أقل احتمالا لاتباع أصدقاء السوء.

يمكنكم ايضاً مشاهدة : ابني يرفض النوم في سريره مالعمل؟

إقرأ أيضا:التخلص من أكتئاب مابعد الولادة PPD

نصائح للتعامل مع الطفل العدواني :

قد يكون لديك طفل عنيد يرفض البقاء في سريره أو يرفض تناول الطعام في كل مرة تحاول فيها إطعامه , أو قد يصر على ارتداء نفس الملابس كل يوم ،  فيما يلي نصائح يمكنك الاعتماد عليها للحد من سلوك الطفل العنيد :

  •  اسمع ، لا تجادل  : التواصل هو شارع ذو اتجاهين , إذا أردت أن يستمع إليك طفلك العنيد ، عليك أن تكون مستعدًا للاستماع إليه أولاً , قد يكون لدى الأطفال ذوي الشخصية القوية آراء قوية ويميلون إلى الاصرار , قد يصبحون متحدين إذا شعروا أنه لا يتم سماعهم , في معظم الأحيان ، عندما يصر طفلك على القيام بعمل ما ، استمع إليه ، وإجراء محادثة مفتوحة حول ما يضايقه ، في بعض الأحيان يقوم الطفل بالتحايل عليك , إذن ، كيف تجعل طفلاً عنيدًا يبلغ من العمر خمس سنوات أن يستمع إليك؟
  • الحل هو يجب أن تقترب منه وتكون إلى جانبه وقت اكثر، وعامله بطريقة اكثر هدوء ولا تجرحه او تصرخ في وجه .
  •  تواصل معه ، لا تجبره , عندما تجبر الأطفال العنيدين على شيء ما ، فإنهم يميلون إلى التمرد ويفعلون كل ما لا يجب عليهم فعله , العناد  هو سمة شائعة بين الأطفال , تواصل مع أطفالك أكثر , على سبيل المثال ، إجبار طفلك البالغ من العمر5 سنوات ، الذي يصر على مشاهدة التلفزيون أو أفلام الكرتون في وقت النوم ، لن يساعدك اجبارة على تركها  , بدلا من ذلك، اجلس معه وعانقة واظهر الاهتمام له بما يشاهده , فعندما تظهر له الاهتمام ، فمن المرجح أن يرد الأطفال الذين يتواصلون مع آبائهم بالتعاون معهم ,  إن تأسيس علاقة وطيدة لا تتزعزع مع الأطفال العنيدين تجعل من السهل التعامل معهم.
  •  اعطِهم خيارات الأطفال :  حسب تفكير واهتمامات الطفل, فالاطفال لديهم عقلية خاصة بهم ولا يحبون دائمًا إخبارهم بما يجب عليهم فعله , على سبيل المثال أخبر طفلك العنيد البالغ من العمر أربع سنوات أنه يجب أن يكون في السرير بحلول الساعة التاسعة مساءً ، وكل ما ستحصل عليه هو “لا!” بصوت عالِ. او أخبر طفلك العنيد البالغ من العمر خمس سنوات أن يشتري لعبة اخترتها انت له وأنه في المقابل لن يرغب في امتلاكها , امنح أطفالك خيارات وليست توجيهات , بدلاً من إخباره أن عليها الذهاب للنوم ، اسأله عما إذا كان يريد أن يذهب الى النوم ,  في بعض الاحيان  يستمر طفلك في التحدي ويقول: “لن أذهب للنوم!”. عندما يحدث ذلك ، ابقَ هادئًا واقرأ له قصه وأخبره بهدوء “حسنًا ، لم يكن ذلك أحد الخيارات”. يمكنك تكرار نفس الشيء عدة
  • مرات حسب الحاجة وبهدوء قدر الإمكان ,  فمن المرجح أن يستسلم طفلك , وهذا يعني أن الكثير من الخيارات ليست جيدة أيضًا. على سبيل المثال أيضاً  عندما تطلب من طفلك أن يختار زيًا من خزانة ملابسه  هذا قد يجعله مرتبكًا , يمكنك تجنب هذه المشكلة عن طريق تقليل الخيارات إلى اثنين أو ثلاثة من الملابس التي اخترتها وأطلب من طفلك العنيد أن ينتقي من هذه الخيارات .
  •  البقاء هادئًا :  الصراخ الصاخب على الطفل  ، سيحول محادثة عادية بين أحد الوالدين والطفل إلى مباراة صراخ , قد يأخذ طفلك ردك بالصراخ عليه كدعوة لمباراة صراخ , هذا سيجعل الأمور أسوأ , الأمر متروك لك لتوجيه المحادثة إلى نتيجة عملية لأنك بالغ , افعل ما يلزم للبقاء هادئًا – يمكنك التأمل أو الاستماع إلى موسيقى هادئة و مريحة في المنزل وبالمقابل سوف يعتاد طفلك على التمرن على الهدوء والاسترخاء مثلك  .
  •  احترم طفلك :  إذا كنت تريد أن يحترمك أطفالك ويحترموا  قراراتك ، فعليك أن تحترمهم وتحترم قراراتهم , لن يقبل طفلك السلطة إذا أجبرته على ذلك .
  • اطلب التعاون :  لا تصر على الالتزام بالتوجيهات , يجب أن تتخلى في بعض الأحيان عن الأوامر وأن تطلب من أطفالك مساعدتك بلطف .
  •  العمل معهم : إن الأطفال العنيدين أو ذوي الإرادة القوية لديهم حساسية كبيرة تجاه كيفية معاملتهم, لذلك كن حذرا من طريقة كلامك معهم  ، والمفردات التي تستخدمها, عندما يشعر اطفالك انهم غير مرتاحين لطريقة كلامك معهم ، فإنهم سوف يضهرون سلوك مماثل لحماية أنفسهم, فقد يثورون و يتصرفون بعدوانية , يجب عليك تغيير طريقة تواصلك مع أطفالك بدلا من إخبارهم ما يجب عليهم القيام به ،  استخدم عبارات مثل “لنفعل هذا …”كيف نحاول ذلك …” بدلاً من “أريدك أن تفعل”. يمكنك ايضاً استخدام الأنشطة الترفيهية لجعل أطفالك يقومون بشيء ما , على سبيل المثال ، إذا كنت تريد أن يضع طفلك العنيد ألعابه في المكان المخصص لها ، فابدأ في القيام بذلك بنفسك واطلب منه أن يكون “المساعد الخاص بك”. يمكنك أيضًا تخصيص النشاط وعمل تحدي مع طفلك لوضع الألعاب بشكل أسرع مما تستطيع أنت , هذه خدعة تجدي في أغلب الأحيان,تذكر أن الغرض من العمل مع أطفالك هو أن يصبحوا أصدقاء لك.
  •  التفاوض : في بعض الأحيان  من الضروري التفاوض مع أطفالك, من الشائع للأطفال أن يتصرفوا عندما لا يحصلون على ما يريدون , إذا كنت تريدهم أن يستمعوا إليك ، فأنت بحاجة إلى معرفة ما يمنعهم من القيام بذلك , ابدأ بطرح بعض الأسئلة مثل “ما الذي يزعجك؟” ، أو “ماذا يحصل؟” ، أو “هل تريد شيئًا؟” لجعلهم يتحدثون عنه. هذا يخبرهم أنك تحترم رغباتهم وترغب في النظر فيها , ليس بالضرورة أن يعني التفاوض أنك تستسلم دائمًا لمطالبهم , الأمر كله يتعلق بكونك متفهمًا وعمليًا, على سبيل المثال ، قد لا يكون طفلك مستعدًا للذهاب إلى الفراش في الساعة المحددة , فبدلاً من الإصرار ، حاول أن تتفاوض على وقت النوم الذي يناسبكم .
  •  خلق بيئة ملائمة في المنزل :  يتعلم الأطفال من خلال الملاحظة والخبرة  إذا رأوا والديهم يتجادلون طوال الوقت ، فإنهم يتعلمون تقليد ذلك , يمكن أن تؤدي الخلافات الزوجية بين الوالدين إلى بيئة مرهقة في المنزل ، مما يؤثر على مزاج الأطفال وسلوكهم , وفقا للدراسات قد يؤدي الخلاف الزوجي إلى الانسحاب الاجتماعي وحتى العدوان في سلوك الأطفال.
  •  فهم وجهة نظر الطفل :  لفهم سلوك طفلك العنيد بشكل أفضل ، حاول أن تنظر إلى الموقف من وجهة نظر طفلك , ضع نفسك في مكان طفلك وحاول أن تتخيل ما يجب عليه فعلة , كلما كنت تعرف طفلك أكثر ، كلما كان من الأسهل التعامل مع العناد , على سبيل المثال ، إذا كان طفلك غير مستعد للقيام بأداء واجبه المنزلي ،  فيمكنك المساعدة عن طريق تقسيم الواجب المنزلي إلى مهام أصغر يمكن إكماله في وقت قصير , يمكنك تضمين فواصل قصيرة مدتها دقيقة أو دقيقتين بين المهام لجعل النشاط أقل إرهاقاً له .
اقرأ ايضاً   الولادة المبكرة : المضاعفات قصيرة المدى على الأطفال الخدج
السابق
الخيانة الزوجية : الاسباب وطرق التعامل معها
التالي
كيف اخفض حراره طفلي فورا بدون عقاقير