لايف ستايل

كيف تتغلبين على شعور بذنب الانفصال عن زوجك او حبيبك

اشعر بالذنب بسبب الانفصال .. مالحل ؟

 
لا يمكنك أن تتوقفي عن الشعور بالذنب حول الانفصال عن حبيبك او زوجك؟  هل كل أصدقائك يلومونك ؟ هل أنتي تتحملين مسؤولية تفكك علاقتك به؟
 
 

طرق التخلص من الحزن مابعد الطلاق أو الانفصال

توقفي عن الشعور بالاكتئاب وتوقفي عن الشعور بالذنب بشأن القرار الذي اتخذتيه لتفكيك علاقتك مع حبيبك او زوجك السابق .في  هذا المقال سوف نعطيك فرصة للتفكير في تجاوز الشعور بالذنب والإيذاء الذاتي

اولاً : اتخاذ قرار حازم حول الانفصال 

 يجب اتخاذ قرار نهائي قبل البدء بالانفصال فإذا كنتي لا تزالين غير متأكده من مشاعرك ،  فسوف تعانين من الاضطراب العاطفي لكونك تفكرين في اتجاهين متعاكسين
سوف تستمرين في الشعور بالذنب تجاه انفصالك  إذا انهزت  ثقتك  بنفسك ، يجب أن تثقي بنفسك اولا. قولي لنفسك  أياً كان القرار الذي اتخذته فأكيد هو الأفضل لك من جميع الأطراف

ثانياً : عندما تؤمنين بأنك صريحه وواضحه سوف يتلاشى احساس الذنب 

تشعري بالرضا عن الموقف القوي الذي اتخذته في علاقتك لأنه ليس من السهل بالتأكيد إخبار شخص انك لاتحبيه بعد الآنيجب ان
فأنه ليس من السهل كسر قلب شخص ما ، حتى لو كان يبدو أنه الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله. قومي بتشجيع نفسك لانك صريحه وواضحه والكذب بالمشاعر ومجامله شخص لم تعودي تكنين له المشاعر هو ابشع من مصارحه شخص بمشاعرك الحقيقيه

ثالثاً : ذكري نفسك عن أسباب الانفصال

يمكن أن يكون الانفصال ناتجًا عن أصغر المشكلات التي تواجه المحبين او المتزوجين  والتي تتفاقم إلى مشكلات كبيرة في الحياة. فكري في الأسباب التي دفعتك إلى الانفصال عن حبيبك او زوجك
هل انفصلتم لأن أيا منكم لم يتمكن من التوقف عن الغيرة على الاخر؟ هل اضطررتم على الانفصال لأن أيا منكم لم يرَ مستقبلًا  لعلاقتكم؟ هل كان الانفصال نتيجة غياب العلاقه الحميمية؟ ذكّري نفسك بالأسباب الأساسية التي أدت إلى الانفصال إذا كنتي تريدين التوقف عن لوم نفسك على الانفصال

رابعاً : فكري في عيوب حبيبك أو زوجك وعاداته السيئة

فكري في الاسباب التي جعلتك تنفرين منه, هل كان يسيء اليكي او كان كثير الغزل مع الاخريات او لايستطيع التوقف عن النضر اليهن ؟
أعيدي التفكير في كل عيوبه السابقة وعاداته السيئة حتى لا تشعري بالذنب في نقل العلاقة إلى نقطة الانهيار

 خامساً : لم يكن من المفترض أن تكون علاقه حب من الاساس 

ربما تكوني قد تسرعتي بتطوير العلاقه التي بينكم إلى علاقة حب وزواج لمجرد أنك كنت معجبه ببعض تصرفاته . وقد اكتشفتي بعد مرور الوقت ان الصفات التي اغرمتي بها في البدايه هي معاكسه تماما لما كنت لما كنتي تتوقعيه
توقفي عن الشعور بالذنب تجاه الانفصال عن حبيبك او زوجك  من خلال اعاده النظر إلى علاقتك به بأن لم يكن من المفترض أن تكون في الاساس. انك قد  بذلتي قصارى جهدك لتغيير مسار العلاقة السيئة الى الصحيحه ، لكن كل جهودك ذهبت بلا جدوى فأن ليس للعلاقه مستقبل على الإطلاق

سادساً : حاولي ان تري كيف يعيش زوجك او حبيبك السابق بدونك

 
 هل تعرف زوجك او حبيبك  السابق على  فتاة اخرى جميلة من بعدك؟ هل يذهب  إلى الحفلات والسهرات الممتعه مع الاصدقاء  ؟بينما انت تعانين في غرفتك من الاكتئاب والشعور بالذنب ؟
بدلاً من الاكتئاب ، استخدمي هذا كدافع للتوقف عن الشعور بالذنب حول الانفصال. انظري إلى حبيبك او زوجك السابق كيف يعيش وهو في حال افضل واكثر سعاده من السابق

سابعاً : كوني لطيفًه مع نفسك

توقفي عن الحكم على نفسك وتوقفي عن افتراض أنك كنت على خطأ بسبب كل المشاكل التي مررتي بها  في علاقتك والتي أدت في نهاية المطاف إلى الانفصال. كل علاقة هي طريق ذو اتجاهين اما تنجح او تفشل
كنتي  أنت الوحيدة التي  تقدم كل التضحيات لإرضاء شريك حياتك ، انتي ايضا لديكي احتياجات وتفضيلات التي كان يعدكي بها في السابق ولم يفي بوعده , من الواضح أن هناك خطأ ما في علاقتك – وهو أمر لا يمكن إصلاحه. لقد كانت مسؤوليتك منذ البدايه ان تنازلتي كثيرا وكنتي المضحيه الوحيده لاستمرار العلاقه واصلاح مايزم اصلاحه ، لذا توقفي عن لوم نفسك

ثامناً : فكري في جميع التضحيات غير المدفوعة التي قمت بها قبل الانفصال

سوف تتغلبين على الشعور بالذنب على الفور إذا بدأت في التفكير في كل التضحيات التي لا تقدم لك في المقابل في علاقتك. على سبيل المثال ، ربما توقفت عن التحدث إلى صديقتك على الهاتف لمجرد أن حبيبك او زوجك قد شعر بالغيره من اهتمامك بأحد غيره . أو ربما  قد حاربت  والديك او الناس المحيطين بك والرافضين لعلاقتك به حتى تتمكني من استمرار علاقتك به
فكري في جميع التضحيات التي قمت بها ، والتي لم يلاحظها  ولم يقدّرها . استخدمي هذا لإقناع نفسك بأنك اتخذت القرار الصحيح.  بعد كل شيء ، إذا كان حبيبك السابق أعمى جدا لرؤية التضحيات التي قدمتها فقط لإبقائه سعيدا ، فمن الواضح أنكي تستحقين أفضل منه بكثير

تاسعاً : تذكري أن الاحساس بالذنب هو رد فعل طبيعي الإنسان

الشعور بالذنب تجاه إيذاء مشاعر شخص ما أو كسر قلب شخص ما هو رد فعل إنساني طبيعي. قد يكون هذا الشعور بالذنب لا يمكن  تجنبه حتى لو كنتي على حق تماما في القيام بذلك. لا تشعري بالإحباط بسبب سيطره احساس الذنب عليكي
افهمي واعرفي شعورك بالذنب كرد فعل بشري طبيعي. وادركي بأن هذا الشعور من المستحيل تفاديه ويجب عليك المضي قدما في حياتك واعملي بنشاط واشغلي وقتك في شيء اكثر فائده من التفكير في شخص لم تكوني مرتاحه معه في الاساس وحاولي ان تفكري  بأيجابيه من خلال النظر إلى المستقبل الأكثر إشراقا والمختلف  لما حدث في لك الماضي
اقرأ ايضاً   خطوات ألحصول على منزل نظيف دوماً
السابق
كيف اتخلص من الذقن المزدوج
التالي
كيف اتخلص من دهون الوجه