حمل وأمومة

الحمل في الاسبوع السادس والعشرين

الحمل في الشهر السادس 

في الأسبوع السادس والعشرين من الحمل ، هو الأسبوع الأخير من الثلث الثاني من الحمل، حيث يبدأ في الأسبوع المقبل الثلث الثالث والأخير ,  يتحسن سماع طفلك ، وقد يزداد ضغط دمك ، وقد تبدئين بالالتقاء بأمهات أخرى , تعرفي على أي أعراض أخرى قد تتوقعيها وما يحدث لطفلك وجسمك في الحمل في الاسبوع  26 .

 

التغييرات التي تطرأ على الجنين في الاسبوع السادس والعشرين 

يستمر طفلك في النمو والنمو. يزن هذا الأسبوع حوالي 0.76 كغم في المتوسط، وطوله 35.6 سم , هناك العديد من التطورات تحدث مع طفلك هذا الأسبوع , أولاً ، ستصبح أذنيه أكثر تطوراً وحساسيةً أكثر من أي وقتٍ مضى , فسيتمكنان من سماع صوتك وصوت شريكك أثناء التحدث إلى بعضكما البعض.
كما أنه سيفتح عيونه ببطء , سوف يتمكن ورؤية ما يحدث داخل الرحم , سوف يرفس طفلك استجابةً للتحفيز والأضواء القوية الخارجية , من السابق لأوانه معرفة لون عين طفلك ، على الرغم من ذلك فأن الجزء الملون من العين ، القزحية ، سيملأ خلال الشهر أو الشهرين التاليين, غدد الذوق لديه الان متطورة ويمكنه التعرف على الأطعمة التي يحبها حقا.
الان لا يستطيع طفلك الآن سماع الأصوات فقط ، بل يستجيب لها أيضًا ، وليس بالحديث ، بالطبع ، ولكن عن طريق الحركة أو مع زيادة معدل النبض.
سيتباطأ معدل ضربات قلب طفلك بشكل كبير هذا الأسبوع أيضًا ، من 180 ضربة في الدقيقة إلى 140 إلى 150 نبضة في الدقيقة. يمكن مراقبة ذلك على جهاز فحص الجنين (CTG) أثناء مواعيد الفحوصات الخاصة بك ، وهي وسيلة مفيدة لفحص صحة طفلك.

اعراض  الحمل  في الاسبوع السادس والعشرين :

1) الصراع من اجل النوم :
في هذه المرحلة قد تجدين  نفسك تكافحين مع الأرق ، من الحاجة المستمرة إلى المرحاض إلى الحرقة عند التبول, حاولي أن تشرب سوال أقل قبل النوم .
2) تحركات الطفل تكون المؤلمة :
عندما ينمو طفلك ، يصبح أكثر حركة وتزداد ركلاتة اكثر من أي وقت مضى – ولكن بعض هذه الركلات يمكن أن تؤذي ، إذا أصبحت هذة الحركات مؤلمة ، حاولي تغيير وضع جلوسك أو التمدد.
3) ضغط الدم :
زيادة طفيفة في ضغط الدم هو أمر شائع وطبيعي تمامًا في الأسبوع السادس والعشرين من الحمل. إذا كان طبيبك يعتقد أن الارتفاع كبير خلال الفحص الطبي ، فقد تحتاجين إلى مراقبة منتظمة. يمكن أن يكون ارتفاع ضغط الدم علامة على أي شيء آخر أكثر خطورة.
4) الصداع النصفي :
إذا كنت تعانين من الصداع النصفي قبل أن تصبحي حاملًا ، فربما يستمر لديكِ في كثير من الأحيان في فترة الحمل , حاولي الابتعاد عن دواء الصداع النصفي القوي ، ولكن حاولي علاج الصداع النصفي بالتدليك ، والتأمل واليوغا ، التي هي صديقة للحمل.
6) النسيان وتشتيت الذهن :
هذا هو حقا أحد الأعراض المستمرة لمعظم الأمهات , فقد تصبحين أكثر تعرضاً للنسيان أكثر في هذا الفترة , يمكن أن يكون لتقلبات الهرمونات تأثير حقيقي على قدرتك على التفكير والتصرف بشكل واضح.
7) تورم :
قد تكوني قد سأمتي من تورم ساقيك وقدميك والكاحلين الآن. ومع ذلك ، فإن هذا التورم المعتدل طبيعي تمامًا ومن المحتمل أن يبقى هنا حتى موعد الولادة ,  زوري طبيبك إذا كان التورم شديدًا أو مفاجئًا حيث يمكن أن يكون علامة على شيء أكثر خطورة.

 

اقرأ ايضاً   التخلص من أكتئاب مابعد الولادة PPD
إقرأ أيضا:تطور التوأم و أعراض الحمل في الاسبوع 28-32
السابق
مجموعة وصفات من المطبخ التركي
التالي
الحمل في الاسبوع السابع والعشرين