أمراض الحمل والولادة

جلطات الدم أثناء الحمل DVT _ ألاسباب , الوقاية , العلاج

جلطات الدم أثناء الحمل DVT _ ألاسباب , الوقاية , العلاج

أعراض حدوث الجلطات خلال الحمل , أسبابها وعلاجها

جلطات الدم او خثار الأوردة العميقة (DVT) هي جلطة دموية تتطور في الحوض والفخذ والساق , هذا ليس شائعًا أثناء الحمل ، لكن احتمالية إصابة النساء الحوامل بخمسة أضعاف على الأقل , حيث أثناء الحمل يزداد مستوى بروتينات تخثر الدم أثناء وتقل مستويات البروتين المضاد للتجلط و يتوسع الرحم مما قد يزيد أيضًا من الخطر لأنه يضع أوردة الجزء السفلي من الجسم تحت ضغط إضافي لإعادة الدم إلى القلب , قد ينتقل هذا تجلط الاوردة العميقة  (DVT) إلى الأوعية الدموية الموجودة في الرئتين مسبباً ما يعرف بالانصمام الرئوي Pulmonary embolism.

أعراض جلطات الدم اثناء الحمل 

من أكثر الأعراض الواضحة لجلطات الأوردة العميقة هو تورم وألم شديد في إحدى ساقيك , ما يصل إلى 90 في المئة من حالات الاصابة بجلطات الاوردة العميقة أثناء الحمل تحدث في الساق اليسرى.

تشمل الأعراض الأخرى لتجلط الأوردة العميقة DVT ما يلي: 

  • ألم في الساق عند الوقوف أو تحريكها
  • ألم الساقين يزداد سوءًا عند ثني قدمك نحو الركبة
  • دفئ الجلد في المنطقة المصابة
  • أحمرار الجلد في الجزء الخلفي من الساق ، وعادة ما تكون أسفل الركبة
  • تورم خفيف إلى شديد

شاهد ايضاً:

إقرأ أيضا:ارتفاع الضغط عند الحامل hypertension , الاسباب والاعراض والعلاج

الحكة أثناء الحمل , الأسباب والأعراض والعلاج

مخاطر نقص الحديد أثناء الحمل

فطريات الأظافر أثناء الحمل , الأسباب والتشخيص والعلاج

مخاطر زيادة السائل الامينوسي اثناء الحمل على الحامل

أعراض الانسداد الرئوي أو جلطة الرئة  Pulmonary embolism

نوع آخر من تجلط الدم هو الانسداد الرئوي (PE) ، وهو جلطة دموية في الرئتين تنتج بسبب انتقال الخثرة الدموية الى الرئتين , PE نادر أثناء الحمل ، ولكنه أكثر شيوعًا من النساء غير الحوامل , تشمل أعراض الإصابة بـ PE:

  • ضيق مفاجئ في التنفس
  • ألم في الصدر أو ضيق في الصدر
  • سعال ينتج عنه البلغم مخلوط بالدم
  • تسارع نبضات القلب

تشخيص خثار الأوردة الدموية العميقة DVT

ليس من السهل دائمًا تشخيص الاصابة بجلطات الأوردة العميقة DVT أثناء الحمل من الأعراض وحدها , قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بفحص دم يسمى اختبار D-dimer , يتم استخدام اختبار D-dimer لتحديد أجزاء جلطة الدم التي انفصلت عن مجرى الدم , سيتم أيضًا إجراء الموجات فوق الصوتية للتأكد من الإصابة بتجلط الأوردة العميقة ، لأن بقايا تجلط الدم يمكن أن تزيد أثناء الحمل.

إقرأ أيضا:ألم العصب الوركي (عرق النسا Sciatica) أثناء الحمل

الموجات فوق الصوتية دوبلر ، وهو نوع من المسح الذي يمكن أن يحدد مدى سرعة تدفق الدم من خلال وعاء دموي ، يمكن أن تساعد مقدمي الرعاية الصحية في تحديد ما إذا كان تدفق الدم بطيئا أو مسدودة , يمكن أن يكون تباطؤ أو انسداد تدفق الدم علامة جلطة دموية.

إذا لم يتمكن اختبار D-dimer والموجات فوق الصوتية من تأكيد تشخيص DVT ، فقد يستخدم مزود الرعاية الصحية الخاص بك تصوير الوريد أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) , يتضمن تصوير الأوردة حقن سائل يسمى صبغة التباين في الوريد في قدمك , تنتقل الصبغة إلى أعلى الساق ويمكن التقاطها بواسطة الأشعة السينية ، التي تحدد فجوة في الأوعية الدموية حيث يتم إيقاف تدفق الدم عن طريق الجلطة.

اقرأ ايضاً   ألم العصب الوركي (عرق النسا Sciatica) أثناء الحمل

علاج جلطات الدم أثناء الحمل

من السهل علاج تخثر الدم أثناء الحمل , سيقوم مقدم الرعاية الصحية إحالتك إلى أخصائي , لعلاج DVT ، سيتم حقن الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض (LMWH) لعامل التخفيف من الدم مرة واحدة أو مرتين يوميًا حتى :

إقرأ أيضا:ارتفاع الحرارة أثناء الحمل , هل تؤذي الجنين , أسبابها وعلاجها
  • منع زيادة حجم الجلطة
  • مساعدة الجلطة للذوبان في الجسم
  • تقليل الخطر من الاصابة بالمزيد من الجلطات
  • إجراء فحوصات منتظمة وفحوصات دم للتأكد من إذابة الجلطة وعدم ظهور جلطات أخرى.

تأثيرات جلطات الدم اثناء الحمل على الطفل 

خلال فترة الحمل لا تؤثر على الطفل إلا إذا كانت هناك مضاعفات خطيرة , الهيبارين آمن للاستخدام أثناء الحمل لأنه لا يصل الى المشيمة ، لذلك لا يوجد خطر على طفلك , يجب أن يستمر الحمل كالمعتاد , سيتم إيقاف الحقن بمجرد بدء المخاض الطبيعي ، أو قبل 12 إلى 24 ساعة على الأقل من تحفيز المخاض أو إجراء عملية قيصرية مخططة ، اعتمادًا على نظام منع تخثر الدم الذي تستخدمه.

إذا كنتِ ترغبين في إرضاع طفلك رضاعة طبيعية ، فيتعين عليك إيقاف الحقن بعد الولادة وأخذ قرص يسمى الوارفارين (الكومادين) لضمان عدم تضييق دم الطفل.

المضاعفات الأخرى لـ جلطات الدم أثناء الحمل

يمكن أن يؤدي DVT طويل الأجل إلى تورم دائم في الأوردة واحتباس السوائل , في حالات نادرة ، تتحرك الجلطة وتنتقل إلى الرئتين ، مما يؤدي إلى حدوث الانسداد الرئوي  Pulmonary embolism.

عوامل الخطر لـ جلطات الدم أثناء الحمل

العوامل التي تزيد من خطر الاصابة بجلطات الأوردة العميقة أثناء الحمل هي:

  • الإصابة بالجلطة مسبقاً
  • الوراثة
  • العمر أكثر من 35 سنة
  • مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30
  • الحمل بتوائم
  • تلقي علاج الخصوبة في فترات سابقة
  • ولادة قيصرية حديثة
  • الجلوس لفترات طويلة
  • التدخين
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • تسمم الحمل
  • الاصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض التهاب الأمعاء الحاد (IBD)
  • الدوالي الوريدية الشديدة

الوقاية من الجلطة أثناء الحمل

هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل مخاطر الإصابة بجلطة الحمل منها : 

  • ابقي نشيطة وممارسة التمارين الرياضية الآمنة خلال الحمل.
  • ارتدِ الجوارب أثناء السفر جواً
  • تحريك الساقين عند الجلوس وثني كاحلك.
  • الإقلاع عن التدخين

Photo by SodanieChea

اقرأ ايضاً   كيفية علاج نحافة الام المرضع
السابق
الم الضلوع خلال الحمل , تعرفي على الأسباب والوقاية منها
التالي
ارتفاع الحرارة أثناء الحمل , هل تؤذي الجنين , أسبابها وعلاجها