حمل وأمومة

تأثير الغضب على الرضاعة وعلى صحة الرضيع , كيفية تجنب ذلك

كيف يؤثر الشعور بالغضب والحزن على الرضاعة وعلى صحة الرضيع

تأثير الحالة النفسية السيئة للأم المرضع على طفلها الرضيع والحليب

كيف يؤثر الشعور بالغضب والحزن على الرضاعة وعلى صحة الرضيع
كيف يؤثر الشعور بالغضب والحزن على الرضاعة وعلى صحة الرضيع

تأثير الغضب على الرضاعة امر لابد منة , قد يكون خطير في بعض الأحيالن , يمكن أن يتسبب التعافي من إنجاب طفل ورعاية طفل حديث الولادة (بوجود أطفالك الآخرين) ، إلى جانب سهر الليالي ، في شعور الأم بالإرهاق بصورة أكثر , إن زيادة ضغط العمل أو المرض أو المشاكل المالية يمكن أن تؤثر سلبًا على حياتك وجسمك ويمكن أن يؤثر هذا الإجهاد أيضًا على خطة الرضاعة الطبيعية .

كيفية تأثير الغضب على الرضاعة الطبيعية؟ 

يمكن أن يؤثر الحزن والتوتر على الرضاعة الطبيعية بطريقتين: إمداد اللبن ومحتوياته .. عندما تعاني الام من التوتر والحزن ، يستجيب جسمك بإطلاق الكورتيزول cortisol و الأدرينالين adrenaline و النورابنفرين norepinephrine .

في حين أن هذه الهرمونات يمكن أن تساعد جسمك مؤقتًا في التعامل مع المواقف العصيبة ، إلا أنها يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على جسمك وعاطفيًا بمرور الوقت , لا يؤثر التوتر والحزن بشكل مباشر على إمدادات الحليب حيث تعتمد كمية الحليب التي يصنعها جسمك على عدد مرات إرضاع طفلك فكلما زاد الحليب الذي يشربه طفلك ، كلما صنع جسمك المزيد.

إقرأ أيضا:تأثير التلفاز السلبي والايجابي على الأطفال وتغيير سلوكياتهم

يمكن أن يؤثر الإجهاد بشكل غير مباشر على إمدادات الحليب ، إذا كنت لا تتناولين ما يكفي من الطعام أو لاتشربين كميات كافية من الماء أو لم يكن لديك الوقت الكافي لإرضاع طفلك بالقدر الذي يحتاجه لأنك تمرين مع موقف مرهق .

يمكن للإصابة بالامراض إلى جانب الأدوية الموصوفة لهذه الأمراض ، أن تسبب الإجهاد وتقلل من إمدادات الحليب , يمكن أن يدخل أحد الهرمونات ، الكورتيزول cortisol ، إلى حليب الثدي ، مما يؤثر على محتوياته.

كيفية تأثير الغضب على الرضاعة على طفلك الرضيع؟ 

وجدت الدراسات أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لديهم ما يقرب من 40 بالمائة من الكورتيزول cortisol في أنظمتهم أكثر من الأطفال الذين يتم تغذيتهم بالرضاعة الصناعية ، مما يشير إلى أن الكورتيزول الموجود في حليب الأم مسؤول عن هذه الزيادة.

يدخل هذا الهرمون ، الذي يُطلق عليه “الكورتيزول السلبي secondhand cortisol ” ، إلى القناة المعوية للطفل intestinal tract ويحث إشارات الناقل العصبي neurotransmitter signals التي تنتقل إلى الدماغ ، مما يؤثر على المناطق التي تنظم العاطفة , على الرغم من أن الآثار الطويلة الأمد للكورتيزول السلبي secondhand cortisol عند الرضع غير معروفة .

اقرأ ايضاً   اكثر طرق منع الحمل امان

فقد وجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة ولاية أريزونا أن المستويات الأعلى من الكورتيزول تتوافق مع الأطفال الذين يبكون بسهولة عند وضعهم في مواقف غير مألوفة.

إقرأ أيضا:تسمم الحمل بعد الولادة : الاعراض , الاسباب , العلاج

طرق تقليل الإجهاد والغضب أثناء الرضاعة 

إن تقليل مستويات التوتر لديك مفيد لك ولطفلك , حاولي تقليل الضغط عن طريق: 

  • ابحثي عن الوقت المناسب لممارسة الرياضة بانتظام ، أو المشي مع طفلك الصغير
  • تطلق التمارين الإندورفين endorphins الذي يمكن أن يزيد من مستويات سعادتك ويساعدك على التعامل مع الإجهاد بشكل أفضل. ممارسة تقنيات التنفس العميق
  • اخرجي من المنزل واجتمعي مع صديقاتك للتحدث
  • خصص من 15 إلى 20 دقيقة يوميًا لفعل شيء تستمتعين به ، مثل قراءة كتاب
  • احصلي على أكبر قدر ممكن من النوم , حاولي أخذ قيلولة عندما يكون طفلك في فترة قيلولة أو رضاعة الطفل أثناء الاستلقاء للحصول على قسط من الراحة

إذا واجهتِ صعوبة في تذكر الأشياء ، والأرق ، والإرهاق الشديد ، ونقص الشهية ، أو عدم القدرة على الاستمتاع بأشياء فعلتها في السابق ، فقد يكون التوتر والحزن قد تسبب في الاكتئاب , تحدثي مع الطبيب لإيجاد العلاج المناسب لك. 

هل تأثير الغضب على الرضاعة يعمل على ايقاف إنتاج حليب الأم تمامًا ؟ 

يمكن أن يقل إفراز حليب الأم عند التعرض للمواقف الصعبة , عندها يجب الاستمرار بالرضاعة الطبيعية حيث سوف يعمل على ارسال اشارات الى الثدي لإنتاج كميات أكثر من الحليب ويساعد على إفراز هرمون الأوكسيتوسين في جسم الأم، وهو من الهرمونات التي تساعد على تحسين الحالة النفسية للأم وذلك بدورة سوف يقوم بتحسين إدرار الحليب مرة أخرى.

إقرأ أيضا:وفاة الجنين ، الإملاص Stillbirth , الاسباب والاعراض
اقرأ ايضاً   علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

هل تأثير الغضب على الرضاعة يفسد حليب الأم ؟ 

أثبتت بعض الابحاث التي اجريت على القرود أن الكورتيزول يزداد إفرازه في حليب الثدي عند التعرض الحزن والتوتر ووجد أنة يؤثر على الرضع بصورة سلبية على الرضيع حيث يفرز الجسم كمية كبيرة من هرمون “الإسترس”، الذي يضعف مناعة الطفل، وينعكس على سهولة استقبال الطفل للأمراض , أيضاً العصبية والتوتر أثناء الرضاعة تسبب مغص ونفخة للرضيع، وتوتراً في الأمعاء، جراء تغير خواصه الطبيعية.

هل يجب على الأم بعد تأثير الغضب على الرضاعة تستمر بإرضاع طفلها أم تتوقف؟   

الحالة النفسية السيئة أثناء الرضاعة تؤثر على كمية حليب الأم وبالتالي لا يحصل الرضيع على حاجته الكافية من الحليب،أيضاً سوف يتأثر نوم الرضيع سلباً بسبب اكتساب الطفل الشعور السلبي الذي تعيشه أمه أثناء إرضاعه يجب أن لا تستسلم الام للحليب الصناعي، بل يجب زيادة مرات الرضاعة الطبيعية لأنها سوف تحفز إنتاج هرمون السعادة , ومكن للأم سحب الحليب من صدرها إذا شعرت بقلة كميته من خلال “شفاطة الحليب” سواءً الكهربائية أو اليدوية ، على أن تعطي الحليب المسحوب لطفلها بزجاجة بدلاً من الحليب الصناعي.

السابق
تنميل الأطراف numbness of limbs , أسبابها وعلاجها وطرق الوقاية
التالي
الصرع عند الاطفال والكبار , الاسباب والاعراض والعلاج